علاج الغرغرينة بالطب الشعبي

مخاطر يجهلها المريض والمعالج

الغرغرينة أنواع ودرجات والمرضى لا يتشابهون لا في العمر ولا في الصحة ولا الأمراض

فينبغي على المريض أن يتحرى وأن لا يصدق كل ما يقوله الطبيب الشعبي الذي لا هم لبعضهم الا جني المال

* حائل/ عبدالعزيز العيادة:

أثار خبر (الجزيرة) الذي نشر في الصفحة الأخيرة مؤخراً حول اكتشاف علاج شعبي للغرغرينة اهتماماً واسعاً من قراء (الجزيرة) من مختلف مناطق المملكة وبعض الدول الخليجية.

حيث تابعنا خلال الأيام الماضية اتصالات متعددة خلال كل يوم يستفسرون عن هاتف المريضة التي شفيت بإذن الله من الغرغرينة دون قطع قدمها بفضل الله ثم باستخدامها هذا العلاج وكان ابنها فهد الشمري قد وضع رقم بيجره وهاتفه تحت الخدمة طمعاً لنيل الأجر والثواب واستفادة أكبر قدر من الناس. وأمام هذا السيل الجارف من الاتصالات آثرنا تأخير كتابة هذه المتابعة بهدف تضمينها بعض الحالات الجديدة التي ستجرب الدواء وتؤكد أو تنفي صحة هذا العلاج!

وكانت المفاجأة أن تلقينا بعد أسبوع من استخدام إحداهن للعلاج في إحدى مناطق المملكة أن موقع الغرغرينة التي في قدمها قد تلاشى قليلاً بعد أن كان 5.1 سم فأصبح (نصف سنتميتر) مؤكدة أنها وجدت ضالتها وأبدت شكرها (لفهد الشمري) الذي كانت تهاتفه بفرحة غامرة لاحساسها بأن قدمها لن تقطع.

الحاجة أم الاختراع

هكذا بدأ حديثه فهد الشمري قائلاً بعد أن أقفل الطب كافة أبوابه أمامنا لعلاج والدتي المصابة بالغرغرينة وبعد أن كان قطع من قدمها اليمنى أصبع والقدم اليسرى أصبع أيضاً لاصابتهما بالغرغرينة في وقت سابق وحينما شعرت أن قدمها كلها ستقطع أحست بمرارة وخوف وحاجة دفعتها لاختراع أي طريقة لانقاذ القدم ولذلك قررت الخروج من المستشفى معارضة كل النصائح الطبية وقبل أن تعود إلى المنزل ذهبت لمستشفى حكومي آخر ومستشفى خاص آخر وكلها حملتها مسؤولية ما قد ينتج!! هنا في المنزل أحست أن العالم كله ضدها وأحست أن لا خيار لها اما أن تعيش بقدمها أو لا تعيش، فكانت ابنتها المساعد الأول لها فتذكرت عدة أدوية شعبية كان كل واحد منها منفرداً يستخدم في حالة من أمراض الحيوانات والجروح وتلك الأمراض والجروح تشابه إلى حد ما أصابها فقامت بتجميع هذه الأدوية وساعدتها ابنتها واستمرت بوضعها فشاهدتا كيف شفاها الله واستمرتا بوضع هذا العلاج دون تهاون حتى كتب الله لها السلامة والشفاء.

هنا يقول فهد الشمري: إن هذا العلاج علاج فعال للشمانيا فقد كانت امرأة مصابة باللشمانيا بالثدي وقرر لها علاج طبي مطول وقد استخدمت هذا الدواء في حالة يأس وبإذن الله شفيت.

وقدا ستفاد من العلاج الكثير من مناطق المملكة وبعض الدول الخليجية مثل مدرس في القصيم وآخر بالخرج ومقيم يمني بجدة وقال إن نشر (الجزيرة) للخبر جعلني في حالة استقبال دائمة للاتصالات من كل حدب وصوب وآخرها امرأة أخذت العلاج (وصفته) هاتفياً وحقيقة خفت أنها لم تفهم المقادير والطريقة بشكل جيد ولكن تفاجأت أنها بعد أسبوع تهاتفني وتقول كان الجرح 5.1 سم والآن تراجع لنصف سنتميتر.. الله يجزاكم خيراً. فسألتها عم تتحدثين، فقالت عن الغرغرينة أنا التي هاتفتك قبل أسبوع فحمد الله كثيراً.

فكرة اختراع الدواء

يقول فهد إن والدتي (بدوية) وتذكرت علاج البدو ل(دبر الإبل) (القروع) (نغف) وهو عبارة عن قروح مليئة بالصديد والديدان لا تشفى منها بسهولة وكان معروفاً عند البدو يحط عليه (إرطا) اما (شبه بيضاء) ثاني المقادير نظراً لمعرفة الوالدة بأنها توقف أي نزف دم وكذلك (المره) التي تعتبر مضاداً حيوياً فعالاً ومباركة وأهل العطارة يعرفونها جيداً ولها أسماء مختلفة بكل منطقة من مناطق المملكة وهي خلاف حبة البركة وهذا العلاج هو علاج الغرغرينة السريع المفعول الأكيد الشافي بإذن الله تعالى الذي غالباً ما يصاب به مرضى السكر.

المقادير: مقدار كوب كبير من الأرطاء المسحوق + نصف كوب مره + نصف كوب مباركة + نصف كوب شبّه.وجميعها تسحن وتخلط.. وتنقى بالمنخل "الغربال".

 الصبر:  يسمى الصبر في بعض المناطق بالمباركه .

طريقة الاستعمال: يطهر الجرح بأي مطهر طبي ثم يذر ويوضع المسحوق داخل الجرح بكمية كافية ثلاث مرات أو أكثر وذلك لمدة أسبوع.

 

سبب المرض:

ويقول فهد الشمري عن والدته إنها مصابة بالسكر وفي ذات يوم حملت أحد الأطفال لفترة على إحدى قدميها وبعد أن حُمل عن الوالدة وجدت رجلها وقد بدأت فيها علامة ازرقاق ثم تضاعف وتقرح مع صديد وهكذا حاولنا علاجها في المستشفى ... وشخَّص الطبيب على أنها غرغرينة بعظمة الكعب ولابد من بترها من أسفل الساق وأعلى المشط مع العظم مما أثار خوفها خصوصاً وقد سبق أن استأصلوا منها أصبعين في كلتا القدمين وذلك بسبب ضيق الحذاء مما أدى إلى تورم الأصبع واصابتها بالغرغرينة فبتر الأصبعان سابقاً.

ويقول فهد لقد واجهنا مضايقات من الجميع من حولنا وكذلك لوم على إخراج الوالدة من المستشفى وقالوا لا تؤخروا بترها حتى لا تفقد قدمها كاملة. كنا في حالة غريبة عجيبة.. كنا ضايقين بأنفسنا وكنت أنا حقيقة وبعض أهلي لا نصدق بالعلاج الشعبي ومدركين أن هذا خطأ كل ما نعمله ولسنا متأكدين من هذه الطريقة ولكن إصرار الوالدة كان قوياً ولله الحمد كنا معها قلباً وقالباً حتى كتب الله لها الشفاء والسلامة.

ويقول فهد: لقد بذلت مجهوداً مضاعفاً بنشر هذا العلاج في كل مكان فلا أحد يحس بمعاناة أقارب المصابين بهذا الداء إلا من جرب وأريد من هذا أن يفرح الآخرون مثلي بشفاء أقاربهم وأحبابهم ويؤكد أحد الأطباء في المستوصفات الخاصة بحائل بعد تجربة العلاج ونجاحه مع أكثر من مريض أنه راح يصفه شفهياً لمرضاه حرصاً منه على سلامتهم قبل أن يتضاعف المرض ثم بعد فترة طلب العلاج منا فحضرناه له بكميات وراح يوزعها على المرضى وبين أن كثيراً من المرضى قد خرجوا من المستشفيات سواء في حائل أو في مناطق المملكة بعد أن كان الأطباء قد قرروا أن يعملوا لهم عمليات بتر وكلهم ولله الحمد تشافوا بعد أن سمعوا بالعلاج واستخدموه. ويقول فهد: إنني سعيد أن أسمع أنهم شفوا دون أن يبتروا أي جزء من أجسامهم. وقال: لقد أصبحت أذهب يومياً تقريباً لمحطة النقل الجماعي لأرسل الدواء إلى عناوين المرضى في كافة مناطق المملكة مجاناً.

أين مراكز الأبحاث

وأمام هذه الحالة تأخذنا الأسئلة حول مثل هذه المواضيع الهامة التي لها تأثير على صحة الناس وكيف تغفل مراكز الأبحاث لدينا الاهتمام بها ومتابعتها فعلى الرغم من تنوع الاتصالات التي وردتنا في (الجزيرة) إلا أنني استغرب عدم اتصال أحد المهتمين بأي مركز أبحاث لدينا حتى خيّل لنا بأنه لا يوجد لدينا مراكز أبحاث ، تخيلوا لو أن هذا الدواء ضار وانتشر وسط هؤلاء الناس دون الكشف عن ذلك تخيلوا أن هذا العلاج قام بسرقته أي شخص خارج الوطن أو داخله ونسبه له وقام بتسجيله له كاختراع ينسب له. كل الدلائل والمؤشرات تؤكد أن هذا العلاج مفيد وأثبت نجاحه حسب الملاحظ ولكن لماذا الجهات المختصة لا تقوم بدورها على أكمل وجه وتعلن هي هذا عبر قنواتها العلمية المعروفة.

إن تشجيع ذوي الخبرات والمواهب مطلوب في كل المجالات وهذه المرأة من واقع تجاربها كان لها أن نجحت في صنع دواء ينتظره الكثير والكثير.

لا استطيع أن أمحو من ذاكرتي حقيقة تلك المرأة التي توفيت قبل سنوات وهي تزحف على الأرض بعد أن قطعت قدمها من أعلى الفخذ بسبب الغرغرينة. لقد كانت حياتها صعبة بها سكر ولا تستطيع حرقه بالمشي والرياضة فتزايدت عليها الأوجاع وتوفيت.

العلاج الشعبي له فوائده

وقد التقت (الجزيرة) بعدد من المواطنين الذين أشاروا إلى أن للعلاج الشعبي فوائده العديدة وقدرته على علاج العديد من الأمراض، فقد بين خالد الشمري أن الذين يفدون للعطارين في كل يوم يعادلون أعداد من يراجع العيادات والمستشفيات الحكومية والخاصة وقال لا بد من تنظيم هذه الأدوية وتسجيلها طبياً ومساعدة المرضى الذين لا يجدون علاجاً طبياً مناسباً بأن يعرفوا أسماء تلك العلاجات الشعبية والأضرار الجانبية التي قد تنتج من بعضها وكيفية الاستعمال. وقال محمد السليمان إن عدم وجود تنظيم محدد لهذه العملية الطبية الشعبية جعل الكثير من الدخلاء يتحكمون بصحة الكثيرين ويقدمون لهم علاجاً خاطئاً. وكشف أن أي تحرك إيجابي لا بد أن يتم من خلال أولاً اعتراف الجهات الطبية العلمية بهذه الأدوية الشعبية ثم متابعة فحصها طبياً بوجود عدد من العارفين ببواطنها من أصحاب التجربة. وقال آخر إن العلاج الشعبي يعتبر من الموروث الشعبي في بلادنا وقد اهتممنا بالمحافظة على الألوان الشعبية التراثية ولابد أن نعي أهمية تلك الأدوية الشعبية وتطويرها بما يعود على الناس بالفائدة خصوصاً تلك المجربة منذ عشرات السنين وما زالت تستخدم بنجاح! وقال عبدالرحمن الحميدان إن علاج الغرغرينة يعتبر نقلة نوعية بالنسبة لعلاج مثل هذه الحالات ولا شك أنه سيكون حدثاً غير عادي لو كان هذا العلاج اكتشف في إحدى الدول الغربية لكانت الوكالات العربية ستتناقله صباح مساء. لهذا فالواجب شكر هذا المواطن ووالدته على ما قاما به ومساعدتهما حيال توثيقه باسمهما وتطويره ووضعه بشكل ميسر أمام المرضى الذين يعانون من الغرغرينة بكل مناطق المملكة بعد أن ثبت نجاحه بالتجربة والبرهان. " نقلا عن جريدة الجزيزة السعودية

http://www.al-jazirah.com/2001/20011012/th1.htm

 

ومما قيل في علاج الغرغرينا :
كان في السابق وفي هذه الأيام عند البعض الغير متقدم ولا يزال باقي على التراث القديم يعالجون مرضى الغرغرينة بكرشة الحديّا فيقومون باصطيادها ومباشرة يقومون بشق بطنها وأخذ الكرشه وفلقها ووضعها على مكان جرح الغرغرينة مباشرة وتترك لفترة وتفعل مرتين يومياً ويشفى بأذن الله وسر ذلك ولكي تفهم ماهي الغرغرينة هي دودة تنبعث من مكان العفن او الجروح المستمرة الدائمة بلا عناية فهي تتبع الرائحة العفنة وتسري لها فبمجرد وضع كرشة الحديّا تقوم بالخروج من جسم الأنسان لهذه الرائحة الأقوى من جسم الأنسان وتسري حتى تخرج الى الكرش ويعاد هذا العلاج مرات حتى ينضف مكان الغرغرينة أما في هذه الأيام فللأسف ثم للأسف ثم للأسف اقولها مرات وكرات مستشفياتنا بلا رادع ولا متابع حقيقي لهؤلاء الدكاترة هداهم الله فبمجرد وجود الغرغرينة في قدم الأنسان المصاب بالسكر مباشرة يقومون بقطع وبتر مكان القدم لماذا ...؟؟؟
الا يوجد متابعة وعلاج وتنضيف ...؟؟؟
يوجد ذلك ولكن يعتبر متعب ومكلف ويستدعي تفريغ ممرضين وممرضات لكمٍ هائل من هؤلاء المصابين بالغرغرينة شفاهم الله
عموماً لسنا بصدد لنقد واقعٍ مؤلم لنا جميعاً
الآن سأحكي لكم حدث حي ورهين الساعة .

سأحكي لكم علاج للغرغرينة بأذن الحي القيوم أنه شفاء وشفاء واي شفاء
ويستطيع عمله اي أحد منا وفي بيته ولا يتطلب منا الا ايام ويشفى المريض بأذن الله الحي القيوم
مواد العلاج في متناول الجميع وآلية العمل بسيطة وسأوضحها بالصور
واحتسب ذلك عند الله الذي لايضيع عنده شيء .
لاتستهينون بهذا العلاج فوالله أنه مجرب مع عمي فكان مصاب بالغرغرينة في قدمه وكان الأطباء يطالبون ببتر قدمه والأقارب يطلبون منه أن يوافق على العملية وهو يرفض ومعه بأس شديد عجيب فالكل آيس من شفاء قدمه .. ووالله ثم والله ثم والله اقولها غير حانث ولا آثم أنني كنت والأقرباء نأتي للسلام عليه في منزله ولا نستطيع الجلوس كثيراً من رآئحة نتن قدمه وخياسها كرمكم الله .. والله أني اذا جلست معه اتنفس مع فمي من رائحته المنتنة  ..وكان طريح الفراش يأن من الألم ولا يستطيع المشي على قدمه .. المهم عالجناه بهذا العلاج
ووالله ياأخوة أنه قام بعد فترة يمشي على قدمه معافاً صحيحا ورجعت قدمه كما كانت والتأمت الجروح
الله اكبر الله أكبر الله اكبر
تذكرت قول المصطفى صلى الله عليه وسلم (( مامن داء الا وله دواء علمه من علمه وجهله من جهله )) حديث صحيح


طــــــريـــــــقـــــــة الـــــعـــــــلاج:
المواد التي يجب تحضيرها كما في الصورة أدناه
الصورة الأولى

ثم نقوم بتحضير المقاسات التي سنضطر لها لضبط المقاييس للعلاج وهي فنجال قهوة ملعقة أكل المعروفة كاس شرب ماء ملعقة صغيرة حقت تحريك السكر في البيالة لعلكم عرفتوها الموضحة في الصورة أدناه



المقادير مصورة لكم
1- قهوة عربية محموسة حمس قوي يعني بنية غامقة لاتكون قريبة من الصفراء ولا البنية المحروقة ولا سوداء تركية وسترى لونها في الصورة التالية انضر لدرجة اللون فهي مهمة في الشفاء


2- مر وانتبه يجب التفريق بين المر والحلتيت وسترى بالصورة المر لونه بني وفاتح شوي

3- سكر نبات من نوع جيد وافضل شي عرفته سكر نبات ابو خيط الي عند عطارة بن منقاش وسترآه بالصورة التالية

4- شبة بيضاء

5- تنتريون أحمر لاتآخذ ازرق خذ أحمر وسيوضح بالصورة التالية

6- قطن طبي افضله المصري وأليك اجود ماوجدت بالسوق

7- ديتول وهو معروف ولاشك

اذا حضرت هذي كلها فتعال معي للطريقة

أولاً / قم بطحن القهوة طحناً جيدا اطحنها الين تقول ربي الله اطحنها طحن ناعم الين تحس انها انعمت .. وجهز حولك علبتين بلاستيك نضيفة ومحكمة الأغلاق
ثم اذا فتحت غطاء الطاحونة لوضع المطحون في علبة فانضر فيها ستجد انك اذا نثرت القهوة ستجد شي لابق في الطاحونة على الجوانب هذا هو الناعم من القهوة انضر للصورة وماهو معلّم بالأسود لتفرق بين الناعم الذي اقصده


فقد تجده متهدم زي كذا الي في الدائرة بالأسود وتآخذه وتعزله لحاله في علبة او تجده لابق في حديد الطاحونه اجمعه كل الناعم
والباقي الي هو الخشن في علبة أو أناء آخر
انضر عزلنا الآن الخشن في علبة او اناء محكم

والناعم عزلناه في علبة لوحده او كاس زجاج بس تنبه له لابد تغطيه صح

داوم على الطحن مرات أخرى حتى تجمع من الناعم والخشن مقدار يكفي للعلاج اليومي فقط
ثم اطحن الشبه وضعها في اناء لوحدها والمرة وضعها في أناء لوحدها والسكر نبات وضعه في أناء لوحده ولابد الطحن يكون ناعم مرة مرة قد ماتقدر كما تشاهد

اذا سوينا هذا كله مما مضى القهوة وطحناها وعزلنا الناعم عن الخشن
والمر طحنه طحن ناعم
والشبّه طحناها طحن نام
وسكر البنات طحنه طحن ناعم
الى هنا جهزنا نصف العلاج وهو الأهم وهو المتعب والباقي سهل جدا
تابع معي الخطوة الثانية
نأخذ من القهوة المطحونه الخشنة وليست الناعمة انتبه ونخوك
تآخذ من القهوة ((الخشنة)) مقدار ثلاث فناجيل لامليانه ولا ناقصة كماهو موضح بالصورة ادناه

ثم نضع الفناجيل الثلاثة في ابريق وضع مع الثلاث فناجيل نصف ملعقة مر مطحون (( ملعقة تحريك السكر الصغيرة وانتبه ترآه نص ملعقة صغيرة لأن كثرتها مضر )) واليك الصورة

ثم نصب على الثلاثة فناجيل هذي صاع ماء ثم تفوحه على النار ثم تصبه على القهوة (( الثلاثة فناجيل)) والي ماعنده صاع يآخذ علبة عصير التانج الحجم الكبير الي علبته حديد معروف
واليك الصورة

طبعاً يا أخوان تشوفون اني اصب مباشرة بس ترى أنا قايسه قبل ومفوح الماء ثم صبيته بالأبريق الأخر الي فيه قهوة
ثم نترك القهوة تقلب بس اربع قلبات فقط لاغير
يعني اذا بدى يزبد احسب دقيقة او دقيقة الا ربع ونزله عن النار وتعال معي للصورة فهي خير برهان
الآن اذا جاء مثل كذا احسب دقيقة الا ربع او دقيقة بس لاتزود ثم نزله عن النار

ثم اتركه شوي الين تركد القهوة يعني مقدار دقيقة او دقيقتين ثم صب القهوة صب راكد لعشان ماينزل الحثال معك صبها في أناء آخر كما تشاهد

ثم اتركها الى أن تصير القهوة دافية يعني لاحارة ولا باردة دافية
ثم جب العضو الي فيه الغرغرينة وغطسه بالقهوة
واليك مثال توضيحي تم تطبيقه في المنزل لنفترض أن الغرغرينة في القدم
فنقوم بوضع القدم في القهوة ويقوم المصاب بتحريكها في القهوة قدر استطاعته كما تشاهد

ثم تأتي انت بقطعة من القطن وتمسح على مكان الجروح وبين اصابعه وتمشي على بقية قدمه وتنضفها وهي باقية في القهوة لا تدعك بقوة فربما يسقط شيء من لحمه أو أطرافه بل برفق يعني تلميس بس فالمقصود هو بلوغ القهوة في قدمه المصابه وتترك القدم فترة من الوقت حتى تحس انه بلغت القهوة فيه يعني عشر دقائق كافية وزيادة وانضر للصورة أدناه لكيفية التنضيف بالقطن


ثم بعد ذلك كله نأتي للخطوة الثالثة والأخيرة
نرفع القدم من القهوة ونتركها حتى يقف مقطار القهوة منها اذا وقف قطر القهوة نضعها على قطعة قماش او فوطة او منشفة قماش
وقبل ماتنشف نرجع للقهوة الناعمة ونآخذ منها مقدار نصف كاس او يزود قليل ونخلط معها الآتي /
نصف ملعقة (( حقت الأكل )) من المر المطحون
ونصف ملعقة ((حقت الأكل)) من سكر النبات المطحون
ونصف ملعقة ((حقت الأكل)) الشبه المطحونة
تنبيه لابد يكون طحن ناعم مرة
ونخلط هالأنصاص مع نصف كاس القهوة الناعمة كما تشاهد


وهذي القهوة نخلطها مع الأنصاص الي قلنا شبه ومر وسكر نبات

ثم نحركها تحريك جيد الى أن تختلط مع بعض
اذا حركناها تحريك جيد واختلطت مع بعض
نرجع للقدم الي اخرجناها من القهوة وتركناها على القماش او الفوطة ولابد أن تكون القدم غير ناشفة من القهوة يعني تتم هالأمور وتجهز قبل لعشان تخرج القدم من القهوة وتنتضر بس الى أن يقف اقطار القهوة
ثم تذر عليها مباشرة من هالقهوة الناعمة المخلوط معها ماقلنا سابقاً تذر عليها بأصابعك (( البس دس طبي فالغرغرينة تحتاج نضافة)) بشكل متساوي الى أن تغطي كامل المنطقة المصابه وماحواليها ونركز على مكان الجروح كما تشاهد في الصورة

بعد مانذر هالقهوة الناعمة على القدم نتركها ولا نلف عليها شي بل نغطيها باي قماش او فوطة يعني تغطيه بسيطة كما تشاهد

ثم نتركها وياحبذا لو رفعت القدم غلى مركاة او شي مرتفع شوي ولابد من وضع سفرة او كيس تحت القدم لعشان شي واحد يا أخوان وهو خروج الماء العجيب من مكان الغرغرينة
ووالله ياأخوان ستشاهد في الصباح وقد خرج من قدم المصاب مياه عجيبة تقول من وين طلعت هذي وتشوف النفاخ الي في قدمه وقد خف من اول عملية تسويها معه
وكرر هالطريقة مرتين يومياً صباح مساء
وستجد مريضك مرتاح ماعاد يحس بشي
ومن اول مرة بأذن الله سينام من الراحة فالعلاج هذا فعال وقوي ومفيد ومجرب
هذي تجربتنا مع عمي وشفاه الله من الغرغرينة في فترة وجيزة

عــــــــلامـــــــة الـــــشـــفــــاء :
ثم بعد فترة ولكي تعرف هل مصابك شفي من الغرغرينة ام لا
ستجد قدمه قد شدت ويبست الجروح وصارت يابسة ولم تعد تطلع ماء بعد العلاج عندها اعلم ان مريضك شفي تماماً
ولا تهمل التنظيف
فلابد تمشي معه ولو لفترة عشرة ايام بشيئين مهمين لضمان سلامته وللتعقيم
الأول التنتريون والثاني المطهر الديتول
تقوم بمسح قدمه بالديتول بالقطنة ثم بالتنتريون كما تشاهد


أخوتي الفضلاء الشفاء من الله والمعافي هو الله وهذه اسباب تبذل والمسبب الله
وهذا مجرب ونافع انصح بعمله مع مرضاكم ولا توافقون للأطباء على البتر مباشرة فالحلول موجودة وهذا منها
لاتنسون اخوكم من الدعاء فوالله ماعملت ذلك الا رجاء دعوة صادقة من أحدكم او من مرضاكم المطهرين من الذنوب الصادقين في اللجوء لرب الأرض والسماء
والي عنده مريض ولا فهم شرحي هذا يرسلي بالخاص وانا اوضح له بطريقة أخرى
تقبلو محبة أخيكم
أبو حمد

25/02/2007, 11:14 PM

منقول من منتديات مكشات

http://www.mekshat.com/vb/showthread.php?t=75959

 

الغرغرينة Gangrene ..

ملف هام

بقلم الحكيم /أدهم أحمد.

تعريف / هي موت بعض الأنسجة نتيجة لأسباب عديدة تجتمع في قلة توارد الدم اللازم لبقاء الخلايا على دم الحياة.

يحتوي الدم على أوكسجين والغذيات المختلفة التي تحتاجها الخلايا من أجل البقاء ويكمن ذلك في عملية الأيض (الإستقلاب) المكونة من شقين وهما البناء والهدم .
 

أنواع الغرغرينة :
1. الغرغرينة الجافة "Dry"  
2.
الغرغرينة الرطبة "wet "
3.
الغرغرينة الغازية "Gas"

 -الغرغرينة الجافة نتيجة لتبخر سوائل الجسم في منطقة معينة غير غنية بموارد الدم .

الأماكن الأكثر عرضة للإصابة بالغرغرينة الجافة وهي الأطراف بشكل عام ، وأصابع القدم وخصوصاً اصبع القدم الكبير
 

ومن أسباب الغرغرينة الجافة :
- تصلب الشرايين نتيجة لتكون جلطة داخل الشريان المغذي لإصبع القدم .
- حدوث جلطة متحركة embolism من الجانب الأيسر للقلب.
- العفن البكتيري .
- بعض الأمراض المزمنة كالسكري وارتفاع ضغط الدم.
- الحروق .
- لدغات البرد.

 

أعراض وعلامات تظهر في حالة الغرغرينة الجافة :
- جفاف الطرف المصاب (الإصبع المصاب) وضموره ومن ثم احمراره.
- يتغير اللون الأحمر ليصبح أخضر ثم أزرق وأخيراً إلى اللون الأسود.
- وجود رائحة كريهة ونادراً ما تظهر علامات تسمم الدم.

 

العلاج/

يعتمد العلاج على علاج السبب في المراحل الأولى وإذا لم يتم العلاج فقد يحتاج المريض إلى التدخل الجراحي ببتر ذلك الإصبع المصاب.
- الغرغرينة الرطبة  "Wet"تحدث الغرغرينة الرطبة في أنسجة غنية بموارد الدم ولا يحدث فيها تبخر لأي من سوائل الجسم أي تبقى تلك المنطقة المصابة رطبة moist .
 

الأماكن التي يمكن أن تحدث فيها الغرغرينة الرطبة :
- الأمعاء .
- الرئتين .
- الأطراف السفلية (الأقدام كما في مرضى السكري) والأشخاص المصابين بالبدانة "السمنة"
 

ومن أهم أسبابها :
- الفتق المختنق بأنواعه .
- التواء الأمعاء وهو أحد أنواع الإنسداد المعوي.
- التهاب الغشاء البريتوني.
- الإنسداد المعوي بشكل عام.
- التهاب الرئة أو حدوث خراج (دمل) فيها.

الأعراض والعلامات والعلاج: الأعراض تختلف بإختلاف العضو المصاب ، ولكن بشكل عام يحدث ازرقاق ثم اسمرار مع وجود انتفاخ أو تورم لذلك العضو خروج رائحة كريهة من العضو المصاب ، أكانت الأطراف أو الجهاز التنفسي .

 

العلاج : يعتمد على علاج السبب و يلزم تدخل جراحي.

-  الغرغرينة الغازية (Gas):

تحدث في الجروح العميقة والملوثة بالتربة والتي تحتوي على بكتيريا تسمى كوليستريدم ويلشاي التي سبب تعفن المنطقة المصابة وتطرد غازات (Co2) خارج الجسم نتيجة لنشاطها في تلك المنطقة.

نظرة حول أنواع البكتريا :
من أحد تصنيفات البكتريا ما يلي :
- بكتيريا ملزمة بالعيش في وسط به اوكسجين .
- بكتيريا تموت في وسط به أوكسجين.
- بكتريا تعيش في وسط به أوكسجين أو بدونه.

 

أكثر الأماكن عرضة للإصابة بالغرغرينة الغازية :
الجروح العميقة في الأقدام وباقي الأطراف كالقدم السكرية التي قد تتميز بوجود تقرحات عميقة تنشط فيها هذه البكتيريا.

 

الأعراض والعلامات التي تظهر على المصاب بالغرغرينة الغازية:
- اسمرار المنطقة المصابة .
- تكون فقاعات غازية بسبب تواجد البكتيريا التي تطرد غاز ثاني اكسيد الكربون نتيجة لنشاطها الحيوي.
- تآكل الأنسجة الضامة والعضلية المختلفة المحيطة بالمنطقة المصابة .
- رائحة كريهة تنبعث من الجرح العميق .
- وجود سموم تلك البكتيريا في الدم .
- الهزل العام وعدم انتظام ضربات القلب.
- خلل في الجهاز العصبي .
 

العلاج :
- تنظيف الجرح جيداً من تلك الخلايا الميتة وكشطها جراحياً
- استخدام ماء الأكسجين ((H2O2 الذي يوفر بيئة بها أكسجين (O2) الذي يخالف طبيعة تلك البكتيريا فتموت ويعمل أيضاً على كشط الأنسجة الميتة وتحليلها والمساعدة في إزالتها مما يعزز توارد الدم للمنطقة من أجل نمو وتجدد الخلايا.

المضاعفات :
- تسمم الدم إذا لم يتم العلاج بالدواء والجراحة وإذا تم إهمال المريض فقد يؤدي ذلك إلى الوفاه.
- اضطرابات عامة في أنسجة الجسم ومن أهمها الجهاز العصبي والدوري.

اتمنى للجميع السلامة و وافر الصحة إن شاء الله و نسأله الشافي أن يعجل بشفتء أخواننا و أخواتنا المسلمين حول العالم .
http://www.6abib.com/adham/articles.php?id=18

الحكيم / أدهم أحمد.

 

البروفيسور الزهراني محذراً : علاج جروح السكري بـ «المُرة» يمهِّد للغرغرينا
كتب في تصنيف المرصد الطبي
بتاريخ May 18 2012 03:35:36

صحيفة المرصد : أوضح المشرف العام على كرسي محمد حسين العمودي لأبحاث القدم السكرية وأستاذ الجراحة واستشاري جراحة الأوعية الدموية في جامعة الملك عبدالعزيز بجدة البروفيسور حسن بن علي الزهراني، أن أحد أهم المشاكل التي يواجهها الأطباء المعالجون للقدم السكرية هو ما يتناقله البعض من معلومات ليس لها أساس علمي، مثل استخدام بعض الوصفات الشعبية التي تؤدي إلى تدهور حالة المريض، ومن ذلك «المر أو المرة»، فقد استعمله أهل البادية لسنوات طويلة ولاحظوا أنه يساعد على تنشيف الجروح بشكل سريع، حيث يقوم بتجفيف المكان، ولكن أهل البادية الأولين لم يكن لديهم داء السكري، وما يصاحبه من ضيق في الأوعية الدموية ونقص في تروية الدم إلى الأطراف، فالذي يحدث أنه عندما يضع مريض السكر المر على جرح قدمه ينشف بشكل سريع، وهو الأمر الذي لا نريده لجروح القدم السكرية لأن الغرغرينا تبدأ عندها بالظهور والتمدد.

ووفقا لصحيفة عكاظ نصح البروفيسور الزهراني مرضى السكري بعدم استخدام هذه الوصفات التي تحول الجروح إلى الغرغرينا وفقدان القدم، حيث إن قلة الوعي لدى كثير من المرضى بأهمية التحكم في مستويات السكر في الدم لديهم، أدى إلى تزايد نسب حدوث المضاعفات طويلة المدى لمرضى السكر، وفي مقدمة ذلك نسب الإصابة بحدوث مضاعفات القدم السكرية.

ونوه إلى أنه طبقا لإحصائيات منظمة الصحة العالمية وبعض الدراسات يمكن القول إن واحدا من كل 5 سعوديين يعد مريضا بالسكر، وتزداد نسب الإصابة لتناهز 1 من 3 مع تقدم العمر، كما أن خطورة مشكلة القدم السكرية تكمن على مرضى السكر فيما قد يترتب عليها من إعاقة للمريض، حيث يتعرض 6 من كل 1000 مريض بالسكر لتهديد مستقبلي بفقد الطرف، أو عند حدوث قرحة مزمنة تستلزم عقاقير ومضادات قد تضر بكلى المريض التي تعاني في الغالب من مضاعفات مرض السكر، أو ما قد يرافق ذلك من تصلب شرايين الأطراف وشرايين بقية الأوعية الدموية المغذية للقلب أو الدماغ، إضافة إلى حدوث تشوهات في القدمين تساهم في تكرر حدوث القروح وتعطل التئام الجروح.

الصفحة الرئيسية