الفصد من كتاب العمدة في الجراحة

أمين الدولة أبو الفرج موفق الدين بن يعقوب

أمين الدولة أبوالفرج موفق الدين بن يعقوب ( ابن القف )

630- 685 هـ

الفصل العاشر في الكي

الكي علاج بالغ لمنع انتشار الفساد ولذلك صار يستعمل حيث لا تفي الادوية بما يحتاج اليه في التجفيف وآلة الكي تتخذ من الحديد ومن النحاس ومن الفضة والذهب واجودها جميعها الذهب لا لانه جوهر نفيس عالي الثمن بل لان التجربة قد شهدت بتوقيته للعضو بحيث انه لا يعقبه فساد ولا عفن كما يعقب غيره وان كان في هذا خلاف علي ما سنذكره فيما بعد .


( فوائد الكي )
1- والكي يقصد به امور خمسة احدها ان يمنع انتشار الفساد كما اذا حصل ذلك في بعض اطراف البدن فانا نكوي نهاية وصوله الي العضو الصحيح فيمنع الفساد من السريان الي العضو الصحيح وذلك لانه يضيق مجاري المادة وربما سد بعضها وهو ما كان قريبا من الظاهر .

 

2 - وثانيها ليمنع مادة معتادة الانصباب من الانصباب الي عضو من الاعضاء وذلك كما يكوي الرأس فيمن يعرض له النزلات الي عينيه كثيرا وهو ان يحلق وسط‍‌ رأسه ويكوي الجلد الى ان يبلغ اثر الكي الي العظم بمكاوي تشبه الزيتون فاذا سقط‍‌ الجلد يحك العظم ثم يكوي الي ان يسقط‍‌ منه شيء شبيه بالنخالة ان كانت النزلة قوية والا فلا.

 

3 - وثالثها لتسخين عضو قد برد مزاجه كما يفعل بالمعدة الرطبة فان الارطب مما ينبغي يجعل العضو ابرد مما ينبغي وكما يفعل بمفصل الورك في عرق النسا علي ما ستعرفه.

 

4 - ورابعها لحبس دم قد افرط‍‌ خروجه وجريانه فانه يحدث علي فوهة المجري خشكريشة تحبس الخارج.

 

5 - وخامسها، لذوبان لحم فاسد قد عجزت الادوية عن ذوبانه وفي مثل هذه الصورة يجب ان يدخل المجس المحمي الي حين يحس بألمه فانه نهاية اللحم الفاسد .

واعلم ان الموضع الذي يكون تارة يكون ظاهر وتارة يكون باطنا فان كان ظاهرا فكيه سهل لانه يقع عليه المكوي عيانا وان كان باطنا كداخل الانف والفم والمقعدة والرحم فكيه صعب جدا والطريق في ذلك ان تتخذ انبوبة من خشب وتطلي بمغرة مجبولة بماء ورد ويجعل ثخانة المكوي دون فضاء الانبوبة وتدخل و يجعل طرفها على موضع الكي ثم يدخل المكوى بحيث لا يصيب الانبوبة و يكوى به الموضع حتى لا يبقى فيه شىء من الفساد و يذهب و يحس بالوجع فان احتاج الموضع الى الكى فيترك العمل الى حين برد الانبوبة و يتوقى دائما فى الكي ان يصيب المكوى شيئا من الاعصاب و العضلات و الاوتار فان ذلك يوقع فى ألم شديد و اللّه اعلم

 

في حالة نسخ أي صفحة من صفحات هذا الموقع الرجاء ذكر المصدر علي النحوالتالي

نقلا عن موقع الطب الشعبي