الجلطـة الدماغية ( الفالج ) 

 

 

الجلطة الدموية (الخثرة الدموية): الأسباب، الأعراض، العلاج

* ما هي الجلطة الدموية (الخثرة)؟

يتكون الدم من العناصر الآتية:

- خلايا الدم الحمراء : التي تحتوى على الهيموجلوبين الذي يحمل الأكسجين للخلايا ويخلصها من ثاني أكسيد الكربون.

- خلايا الدم البيضاء : التي تحارب العدوى .

- الصفائح الدموية: وهى جزء من عملية التجلط الذي يحدث للدم بالجسم.

- البلازما التي تحتوى على سائل ومواد كيميائية وبروتينات، وهى مفاتيح أساسية لوظائف الجسم الحيوية.

 

الآلية اللازمة لحدوث التجلط الدموي هي آلية معقدة للغاية، وإذا حدث ضمور في الجدار الداخلي للأوعية الدموية تحتشد الصفائح الدموية في مكان الإصابة أو التلف من أجل أن تشكل سدادة بشكل مبدئي يعوق الدم من أن يتفق ويحدث نزيف. وهذه الصفائح الدموية النشطة تفرز مواد كيميائية لتبدأ عملية التجلط من خلال تنشيطها لعوامل عديدة تساعد على حدوثه، وبشكل نهائي يتكون الفيبرين (Fibrin) وهو البروتين الذي يؤلف شبكة تظهر في صورة الجلطة الدموية النهائية.

 

والمصطلح الطبي لجلطة الدموية هو (Thrombus)، وعندما تتكون الجلطة الدموية كجزء من عملية إعادة البناء الطبيعية في الجسم .. فإن العواقب تكون ضئيلة للغاية ، لكن عندما تتكون ولا تكون هناك حاجة لها ( لا تؤدى وظيفة الإصلاح أوإعادة البناء لما تلف أو لحق به الأذى أو الضرر ) يكون لها مخاطر تهدد حياة الإنسان.

 

أسباب الجلطة الدموية (الخثرة):

يحدث التجلط للدم عندما يلحق بالجدار الداخلي للأوعية الدموية تلف أو ضمور سواء أكان هذا الوعاء وريد أم شريان. وقد تكون الإصابة مرئية وواضحة بالعينمثل التمزق وقد تكون بالغة الصغر لا يمكن رؤيتها، ويبدأ الدم في التجلطعندما يتوقف عن الحركة الدءوبة له ويصبح ساكناً.

 

أنواع الجلطة:

السكته الدماغية  بسبب الانسداد  ischemic stroke   وعلميا أكثر من 80 في المئة من السكتات الدماغية هي السكتات التي تكون بسبب انسداد الشراين .
 السكتة الدماغية بسبب النزيف  hemorrhagic  . كلمة "hemo" من اللغة اليونانية و التي تعني  الدم .



1- جلطة الأوردة (Venous thrombosis):

تحدث الجلطة في الأوردة عندما تغيب الحركة عن الشخص حيث لا تنقبض العضلات لدفع الدم مرة أخرى إلى القلب. هذا الدم الساكن يكون الجلطات الصغيرة على طول الجدار الداخلي للوريد والتي تنمو تدريجياً لتسد الوريد بشكل جزئي أوةكلى. والتشبيه الذي ينطبق على حدوث التجلط هو "النهر الذي تتحرك مياهه ببطء". بمرور الوقت تتكون الأعشاب والطحالب على ضفاف النهر مما يجعل المياه تتدفق ببطء، ومع نمو الأعشاب تبدأ في غزو مركز النهر لأنها تصمد أمام ضغط المياه.

 

2- جلطة الشرايين (Arterial thrombus):

تحدث جلطات الشرايين بآلية مختلفة، بالنسبة لهؤلاء الأشخاص الذين يعانون من أمراض تصلب الشرايين التاجية تحدث الترسبات على جدار الشرايين وتأخذ في التراكم مما ينجم عنها الضيق في هذا الوعاء الدموي.

ونجد من مضاعفات هذا المرض الإصابة بالأزمات القلبية والسكتة الدماغية. وإذا حدث تفتت لهذه الترسبات من الممكن أن تتكون الجلطة الدموية في مكان الترسبات المفتتة والتي تقوم بإعاقة التدفق الدموي في هذا المكان سواء بشكل كلى أو جزئي.

أعراض الجلطة (الخثرة)  :

الجلطة الدموية الوريدية:

من أعراض جلطة الأوردة، والتي لا تسمح للدم بأن يعود مرة أخرى إلى القلب (في الغالب تحدث هذه الجلطات في الأرجل والذراع ):

- التورم.

- الشعور بالسخونة.

- الاحمرار.

- وجود ألم .

- تتكون ببطء وتظهر أعراضها على شكل تورم أو ألم أو تغير في لون العضو. وتتطور أعراض الجلطة الوريدية على مدار ساعات.

- في الجلطة الوريدية يحدث تورم في الأطراف، وقد تتحول مكان الإصابة إلى اللون الأحمر ويحدث سخونة وألم بها.

في بعض الأحيان يصعب التفريق من المظهر الخارجي بين الجلطة وبين التهاب النسيج الخلالي (Cellulitis) أو أي عدوى أخرى قد تلحق بالأطراف. وإذا كان هناك شك في الإصابة بالصمامة الرئوية فسوف يقوم الطبيب بالاستماع إلى صوت الرئة لمعرفة أي صوت غير طبيعي تسببها الأنسجة المصابة.

 

أما الجلطة الشريانية :

فهي جلطة مزمنة ، الأنسجة في احتياج دائم ومستمر للأكسجين وعلى نحو فوري ، وافتقارها إلى الإمداد الدموي يحفز الأعراض على الظهور بشكل فوري أيضا.

من أعراض جلطة الشرايين، والتي لا تسمح للدم بأن يصل إلى المنطقة المصابة:

- الألم من العلامات المبدئية التي تظهر لهذا النقص في الإمداد الدموي أو للحرمان من الأكسجين.

- تعتمد الأعراض الأخرى على المكان التي تكونت به الجلطة، والتأثير في الغالب يكون بفقد العضو المصاب بالجلطة لوظيفته مثل الإصابة بالأزمة القلبية أو السكتة الدماغية وهي من الأمثلة الشارحة لنفسها.

- أما عند تكون الجلطة في الذراع أو الرجل، فإنه بالإضافة إلى ظهور الأعراض من الألم فقد يظهر الطرف المصاب باللون الأبيض ويصاب بالضعف وفقدان الإحساس، وقد يصل الأمر إلى الإصابة بالشلل.

- وإذا كانت الأمعاء هي المصابة يحدث معها شعور بالألم الحاد مع وجود إسهال مصحوب بالدم.

 

الجلطة الشريانية أعراضها أكثر حدة من الجلطة الوريدية. إذا كانت الرجل أو الذراع هو العضو المصاب فستتحول الأنسجة إلى اللون الأبيض نتيجة لتعثر وصول الإمداد الدموي لها، وتصاب بالبرودة عند لمسها، كما تفقد الإحساس والحركة ، وكل هذا والمصاب يشعر بألم مع هذه الأعراض.

http://www.feedo.net/MedicalEncyclopedia/BodyHealth/HeartAndBloodVessels/Thrombus.htm#1

 

 مزيد من المعلومات عن الجلطة الدماغية :

الفالج الشقي   Hemiplegia

استرخاء جميع البدن . Quadriplegia

الفالج أو الشلل النصفي هو أشد أنواع الخزل الشقي، فهو يحدث مع شلل تام لأحد جانبي الجسم.

سبب الشلل النصفي قد يكون وراثيا أو بسبب إصابة أو سكتة أو ورم.

 

الأسباب:

1-المؤثرات الخارجية على الدماغ : كالسقوط من مرتفع. أو الاصطدام بجسم صلب، أو في حوادث الدهس. ويحدث الفالج هنا بما تسببه هذه العوامل من نزف دماغي وانضغاط الدماغ.

2-بعض آفات الـدماغ : كالخراج الدماغي، وأورام الدماغ، وسرطانات الدماغ. وذلك بسبب تخريبها للخلايا الدماغية أو الضغط عليها.

3-بعض الأمراض العامة التي تصيب السحايا الدماغية : كالتدرن، والنزف السحائي.

4-تصلب الشرايين : إن هذا المرض لا يسبب الفالج... ولكـن اختلاطاته هـي السبب فـي ذلك. ومن أهم هذه اختلاطات : 

5-النزف الدماغـي : يحدث هذا النزف لدى المصابين بالتصلب الشرياني الدماغي (أو تصلب شرايين الدماغ) عند ارتفاع الضغط الشرياني لديهم إثر التعب أو الجهد، أو بعد صدمة نفسية مفاجئة. وبارتفاع الضغط الشرياني هذا... ينفجر أحد شرايين الدماغ ويتجمع الدم مخرباً الأنسجة الدماغية وضاغطاً عليها. وفـي أغلبية الحوادث يكون النزف الدمـاغي مميتاً، ولكن المريض.. إنَّ … شفي … فإنه يصاب الفالج.

6-التخثر الشرياني : ويقصد به إصابة بعض شرايين الدماغ بالخثرة (Thrombus) وهذه الخثرة إذا ما كبرت وسدت قناة الشريان، انقطع الدم عن المنطقة الدماغية التي يغذيها ذلك الشريان، فتتخرّب أنسجتها … ويحدث الفالج.

7-الصمـة الدمـاغيـة : إذا أصيبت الشرايين الدماغية بالصمة (Embolus) الدمـوية، حـدث المـوت فـي الخـلايـا الدماغية التـي ينقطع عنهـا الإرواء الدمـوي، وأدى ذلك إلـى ظهـور الفالج

والمصطلح سدادة  (Embolus) هو مصطلح طبي يستخدم للجلطة الدموية التي تتحرك مع مجرى الدم لأماكن مختلفة بالجسم.

الأشكال والأعراض 

لا شك أنَّ العرض الأساسي - في الفوالج - هو الشلل الذي يتناول أحد شقي الجسم، إنَّ الفالج - بصورة عامة - يغلب له أنْ يبدأ رخواً ثم يصبح تشنجياً. كما أنَّ حدوثه قد يكون مفاجئاً وقد يكون تدريجياً، وهذا الأمر يخضع للأسباب، كما في المثالين التاليين :

 

أولا - الشكل المفاجيء : وأوضح مثال عليه ؛ هو الفالج الذي يحدث بالصمة الدماغية. فالصمة تسد الشريان سداً مفاجئاً، ولذلك فإن الفالج أيضاً يحدث فجأة. فيهوي المريض على الأرض، ويفقد الوعي فقداناً تاماً وتـُفقـد الحركة تماماً، ويرتخي جسم المصاب. وتسمى هذه الحالة (السكتة Apoplexy).

 

هذا وإن الفالج الذي يحدث بالنزف الدماغي يبدأ مفاجئاً أيضاً.

 

ثانيا - الشكل التدريجي: ومثالنا عليه ؛ الفالج الحادث بالتخثر الشرياني. فإذا تذكرنا أنَّ التخثر يبدأ في جدار الشريان... ثم تكبر الخثرة تدريجياً إلى أنَّ تسد الشريان ؛ استطعنا أنَّ نتصور كيف أنَّ الفالج هنا يحدث بشكل تدريجي. وهو يبدأ بالضعف العضلي، ثم تصبح الحركات صعبة، وقد تحدث نوبات من العرج المتقطع (غير الدائم) أول الأمر، ثم يتكامل الشلل بعد ذلك

 

إنَّ نسبة الشفاء في هذه الحالة عالية، وتتحسن حال المريض - ولو بشكل بطيء - خاصة عندما تبدأ معالجته في وقت مبكر، أما إذا تأخر ذلك أكثر من شهرين فالشفاء غير ممكـن

 

المعالجـة:

 إنَّ المعالجة العامة للفالج تتضمن الفقرات التالية المعالجة السببيـة : توجّه المعالجة إلى السبب المحدث للفالج، كاستئصال الورم الدماغي جراحياً، أو معالجة الحالات الالتهابية عند وجودها، أو إعطاء مضادات التخثر عندما يكون التخثر الشرياني هـو السبب.

 

التغـذيـة : ينبغي الاعتناء بتغذية المريض، وتُستحسن الأغذية النباتية، وتعطى الفيتامينات مع الكمية الوافية من السوائل. وعند تعذر التغذية يلزم اللجوء إلى تنقيب المعدة (أي إدخال الأنبوب إلى المعدة عن طريق الأنف لإجراء التغذية بواسطة الأنبوب)، أو اللجوء إلى التغذية عن طريق الوريـد.

 

تجنب الاختلاطات : تُعطى المضادات الحيوية لعلاج الاختلاطات الالتهابية وخاصة الالتهابات الرئويـة.

 

مـنـع التقفعـات : إنَّ التشنج العضلي قد يتحول إلى تقفع (وهو تشنج دائمي غير قابل للارتخاء). وللحيلولة دون حدوث ذلك يجب تحريك المفاصل، وعندما تتحسن حالة المريض يلزم تشجيعه على أنْ يُجرى الحركات بنفسه... وتعطى له بعض التمرينات الخفيفة أولاً ثم نتدرج بتصعيبها رويداً رويداً.

 

المعـالجـة النفسـية : وتكون بإعادة الثقة إلى نفس المريض، وتشجيعه على تحمل مرضه، وتعويده على القيام ببعض الأعمال البسيطة. ولنعلم أنَّ أعراض الشلل لا تزول نهائياً بعد شفاء المرض - وخاصة شلل الأطراف العليا - ولذلك فإن للمعالجة النفسية أهمية كبيرة حتى بعد شفاء المرض.

 

التمريـض :

 1-المحافظة على طريق التنفس : وذلك بإزالة المفرزات القصبية بجهاز المص، وإمالة الرأس إلى أحد الجانبين لمنع المفرزات من الدخول إلى القصبات وسـدها.

2-العناية بالجلد : وتعتمد على تدليل الجسم وتنظيفه وتلطيفه بالمساحيق المحافظة مثل (Talc) وتنظيف فراش المريض وترتيبه وتبديل وضعية المريض – كل ساعتين مثلاً – لتجنب حدوث قرحة الفراش، وهو التقرح الجلدي الذي يحدث في الأماكن التي تنضغط بالاضطجاع المـديد.

3-العناية بالمثانة : وخاصة عند حدوث انحباس البول، فيجب أنْ نقسطر المثانة كل ثماني ساعات وسطياً، والأحسن أنْ نثبت القسطرة لمنع الالتهابات البولية

4-العنـاية بالأمعـاء : ويكون ذلك بإعطاء الملينات وإجراء الحقن الشرجية في حالة حدوث الإمساك الشـديد.

http://cutt.us/b9lf

الجلطة تكون اما في الفص الايمن او في  الفص الايسر  من الدماغ  ، فاذا اصابت الجلطة الفص الايمن يكون الخدر او الشلل في الجهة اليسرى من البدن والعكس لو كانت الجلطة في الجهة اليسرى ... يعني اذا جاء المريض وهو لا يستطيع ان يحرك يده ورجله اليمين  فيكون الكوي في الجهة اليسرى من الراس ....

 

اذا كان الخدر في اليد دون الرجل فيحتمل أن يكون بسبب الفقرات أما اذا كان الخدر في كامل الشق الأيمن أو الأيسر فهو في الغالب جلطة .

أكثر الجلطات تكون في الجهة اليسرى من الجسد وذلك بسبب طغيان الحرارة غالبة على أكثر الناس والشخص الحار فالجه في اليسار ( قاله الحكيم ياسر حبيب )

من الاسباب المشهوره لجلطات الدماغ: السكري ، الضغط ، الكلسترول ، تدخين ، الكحول ، قلة تناول الفواكه والخضروات ، الاكثار من الملح، تلوث الهواء ، السمنه ، قلة الرياضه.

أعراض الجلطة :

يحصل له مشكلة عند التحدث والتفاهم وقد يحصل له الارتباك وصعوبة في فهم الكلام ، أو خدر مفاجئ ، أو ضعف أو شلل في الوجه والذراع أو الساق ، وخاصة على جانب واحد من الجسم ، وقد يحصل صداع شديد في الراس مصحوب بالقي والدوخه وتعثر في المشي  ، وفقدان التوازن أو فقدان التنسيق .  أو جانب واحد من الفم قد تدلى عند محاولة الابتسام . وربما مشكلة مع رؤية غير واضحة في عين واحدة أو كلتا العينين .

الجلطة في الطب الشعبي

يقول الرازي في الحاوي في الطب

قال من علامات الفالج صداع شديد بغتةً وتمّدد الأوداج وشعاعات أمام العين وبرد الأطراف ويختلج البدن كلّه وثقل حركاته وتصرّ أسنانه في النوم فلتدارك هولاء بالفصد والإسهال ويدهن البدن كلّه بدهن القسط ونحوه يقيؤّا قيئاً كثيرا ويعطّسوا بالأشياء الحارّة ويشمّوا أشياء حارّة ويحتقنوا بالحارّة ويجلسوا في الحمامات ويرضوا رياضةً مسرعةً لي ينظر في الرياضة .

ويعرض من بلغمٍ كثيرٍ باردٍ يملئ بطون الدماغ أو دمٍ ويتقدمه وجع في الرأس حاد وانتفاخ الأوداج وظلمة البصر ودوار وبريق وبرد في الأطراف واختلاج في البدن كلّه وثقل الحركة وتصرير الأسنان في النوم ويكون البول زنجارياً أو أسود أو فيه قشار نخاليٌّ ويعرض في الأمزاج البلغمية وإذا عرض لشابّ في وقت صائف كان عظيماً جداً وفي الأقل يبرؤ بأن يؤل إلى فالج فمن رجى منهم فابدأ بفصده لا سيما إن كان وجهه أحمر وأحقنه . أ.هـ.

يعالج الأطباء الشعبيون الجلطة بالكوي وهذا  متعارف عليه منذ القدم ، ولا أدري ان كانوا يميزون بين النزيف والسدد ، الا أن كل من سألته في وقتنا الحاضر من المعالجين يقول أنه يطلب تشخيص الطبيب أولا ، فإن كانت الجلطة بسبب النزيف فلا يعالج المريض ، أما اذا كانت عن سدد فيبادر المعالج بكوي  المريض في رأسه  وفي يديه ورجليه تنشيطا .

يقول الزهراوي في كتابه التصريف لمن عجز عن التأليف : الفصل التاسع: في كي الفالج واسترخاء جميع البدن ينبغي أن تتقدم في تنقية الرأس بالايارجات وبما ذكرنا، ثم احلق رأس العليل، ثم اكوه كيّة في وسط الرأس ، وكيّة على كل قرن من الرأس، وكية على مؤخره، وثلاث على فقارات العنق، فإن احتجت في علة استرخاء البدن إلى أكثر من ذلك، وكان المريض محتملا لذلك والمرض قوياً مستحكماً، فاكوه أربع كيات على فقارات ظهره، وأبلغ بالكيّ حتى تحرق من الجلد أكثره، وترفع يدك، ثم تعالجه على ما تقدم حتى يبرأ إن شاء الله، ولتكن المكواة زيتونية أ. هـ.

___

يقول المعالج حمد الصقعبي :

علاج جلطة الرأس : يقول أن من اعراض الجلطة أحيانا تنمل في أصابع اليد أو الرجل وثقل بها بسب صعوبة وصول الدم. وقد يشعر المريض بعرق ينبض في وسط الرأس ، أو عرق ينبض تحت الأذن من الخلف جانب الرقبة على حد الجمجمة. وينصح بالمبادرة بكوي الرأس قبيل أو بعد الجلطة مباشرة ، ويقول البعض قبل أن يصاب بالجلطة يشعر بنبض قوي خلف الأذن فوق العظم في مؤخرة الرأس ، إما اليمين أو الشمال ، ويذكر أن الكوي من أنفع ما تعالج به الجلطة خصوصا في أول وقتها ، والذي لا يكتوي احتمال كبير أن تتكر عليه وأن يصاب بها مرة أخرى ، أما الذي يكوي لا ترجع اليه أبدا بإذن الله تعالى ... أما عن طريقة الكوي فواحدة ( مطرق ) على الهامة وهي الأهم وأخرى اسفل منها عند مقدمة الرأس وفي جانبي الرأس فوق الأذن ، وخلف الأذن في الحفرة فوق العظم البارز في الجهتين ... ويضاف اليها الكوي في المرفق وعلى الساعد وفي الساقين ( تنشيط لجميع الأعضاء، تظمين)... ويكون الكوي لذعا خفيفا في جميع المواضع .

علاج الجلطة بالكوي

ويقول التحسن حاصل ولا بد باذن الله  ويتفاوت التحسن من شخص الى آخر بل ولن تعود الجلطة مرة أخرى بعد الكوي باذن الله تعالى.

 

أعراض ما قبل جلطة الرأس :
ثقل في اليد اليسار
خدر في الجهة اليمنى أو اليسرى
تنمل في الأطراف
الم وعرق خلف شحمة الأذن في أعلى عظم الجمجمة البارز غالبا في اليسار
رمش في العين اليسار في الغالب وأحيان في اليمنىعلاج الجلطة بالكوي
بعد الكوي لا تأتيه جلط ثانية أبدا بإذن الله.

( هذه الأعراض تتشابه مع أعراض لأمراض أخرى مثل ارتفاع الضغط والسكري ... )

حمية مريض القلب وجلطة الرأس بعد الكوي:
مع الحمية لمدة أربعين يوما من الجماع وعن اكل ما يرفع الضغط مثل الملح والمخللات والدهون والحوار واللحوم والامتناع عن التدخين .
ويوصي بشرب عصير الليمون الطبيعي لأنه يساعد في سيولة الدم .
وينصح بأكل قرع الياقطين والكوسه و شوربة الشوفان .
والرز المسلوق .
وخبز بر مع زيت زيتون .
بصل بالثوم والليمون الأسود .
وينصح بأن يكثر المصاب بالحركة والمشي وحبذا على رمل او حصى بغير حذاء .  انتهى كلام أبو عبد الله الصقعبي .

 

مواضع الكوي لجلطة الدماغ :

يختلف المعالجون في تحديد موضع كوي الجلطة ، فالبعض منهم يجعلها مواضع ثابته كما هو مذكور في كلام الزهراوي والمعالج حمد الصقعبي ، والبعض يقول موضع الكوي هو موضع الجلطة التي يمكن تحديد موقعها بالخبرة عن طريق تحسس عروق وجلدة وجمجمة الرأس وتسمى هذه الطريقة بقص الرأس .

علاج الجلطة بالكوي

 

قص نقاط الكي للجلطة وغيرها يكون ب  :-

- لون الوريد يكون ازرق واضح ومختلف عن بقية العروق.

- بروز الوريد عند تلك النقطة .

 - ظهور نبض الشريان في تلك النقطة للناظر أو اللامس .

- لو دلكت المكان يظهر مكان الكوي أحمر ، وفي الغالب لون النقطة أي موضع العلة يختلف عن محيطه .

- صلابة  أو ليونة النقطة.

- ارتفاع أو انخفاض نقطة الكي عن محيطها.

- يشعر المريض بالالم  عند الضغط على موضع الكوي.

علاج الجلطة بالكوي

يقول المعالج أبو علي الشمري : الفرق بين النزيف والسدد

وهو يتحدث عن قص عروق الرأس في الجلطة .. اذا وضعت اصبعي على العرق وضغطت عليه - طبعا هذا العرق تحت جلدة الراس وفوق الجمجمة - يتأثر المجلوط وتسري الضغطة بدفع الدم في العرق الى موضع الجلطة فيتأثر المريض ويشعر بالالم .. ويحرك عينه او يخرج لسانه .

في حالة جلطة النزيف يكون النبض في العرق الذي في مفصل اليد ( عند الكوع ) خفيفا

وفي حالة جلطة السدد يكون النبض في العرق الذي في مفصل اليد (عند الكوع) طبيعيا ، كما يشعر بنبض بين في باطن القدم المشلولة تحت الخنصر والبنصر  وعند الضغط على الخنصر يشعر المريض بألم لا يتحمله.

وفي منتصف الساق  ومنتصف الذراع  يشعر المعالج بمثل حبة الفاصوليا وهو محل للكوي .

يشعر المريض بالتحسن خلال اسبوعين الى شهرين تختلف الحالات .

 ويقول تكوى الجلطة  واحدة في وسط الراس  وثلاث اسفل منها وفي الذراع  والساق تنشيطا  .

وتقول المعالجة أم محمد (من الأرطاوية) كوي الجلطة واحدة ما بين القرنين (القلة) وواحدة في العلباء ، وكويتين في الرجل المصابة فوق الكعب باربعة اصابع من الخارج ( مطارق ) بالعرض واحدة فوق الاخرى ، وكوية بالعرض في اليد المصابة في العضد من الداخل ، وكوية في أسفل الرقبة من جهة المتن ( المصاب ) أ.ه.

 

ومن الناس من يكوي الجلطة  كما في هذه الصورة التي  في الرأس اثنتين وفي الذراع  والساق تنشيطا .

علاج الجلطة بالكوي

 الصورة منقولة من مدونة الدكتور أحمد حلمي صالح وتنسب للمعالج سلامة الجهني

 علاج الجلطة بالكوي

هذه المواضع يكوى بعضها أو جميعها وقد تختلف مواقعها حسب حالة المريض

علاج الجلطة بالكوي

هذه المواضع يكوى بعضها أو جميعها وقد تختلف مواقعها حسب حالة المريض  ولكن غالبا يكوى وسط الذراع من اليد ووسط الساق من الرجل المصابة

ومن خلال المتابعة والذي أعتقده أن أصوبها هي المواضع الأربعة التي في هذه الصورة: رقم 1 و 2 في المنتصف  ورقم 3 و 4 بعكس الجهة المصابة ، وفي منتصف الساق ومنتصف اليد في الجانب المصاب .

في حالة نسخ أي صفحة من صفحات هذا الموقع الرجاء ذكر المصدر على النحو التالي

نقلا عن موقع الطب الشعبي

الرجوع للصفحة الرئيسية