رسالة في الفصد - ابنُ التِّلْمِيـذ

هو أمين الدولة ، أبو الحسن هبة الله بن صاعد بن هبة الله بن إبراهيم البغدادى النصرانى ، ولد سنة 466 هجريَّة (1074 ميلاديَّة) . كان متفنناً فى علومٍ كثيرة ، فكان حكيماً ، أديباً ، شاعراً مجيداً ، طبيباً حاذقاً . وكان عارفاً بالفارسيَّة ، واليونانيَّة ، والسريانيَّة ، متبحراً فى اللغة العربيَّة ، وكان والده (أبو العلاء) صاعد طبيباً فاضلاً مشهوراً. عمل ساعوراً بالبيمارستان العضدى ببغداد ، وظلَّ به إلى أن توفى . وكان ابن التلميذ وابن ملكا المتوفى 547 هجريَّة (1152 ميلاديَّة) فى خدمة المستضئ بأمر الله، وكان بينهما شنآن وعداوة . توفى ببغداد سنة 560 هجريَّة (1165 ميلاديَّة) وقد خلَّف مالاً عظيماً. ونعماً كثيرة، وكتباً كثيرة لانظير لها.

 من أهم مؤلفاته : الرسالة الأمينية فى الفصد، الأقراباذين ، شرح مسائل حنين بن إسحاق على القانون لابن سينا ، ديوان شعر.

 

 

 
في حالة نسخ أي صفحة من صفحات هذا الموقع الرجاء ذكر المصدر على النحو التالي
نقلا عن موقع الطب الشعبي